أسطول الظل الروسي لنقل الغاز الطبيعي المسال

النقاط الرئيسية

نقطةتفاصيل
زيادة الأدلةهناك أدلة متزايدة على أن موسكو بدأت في تشكيل أسطول ظل لنقل الغاز الطبيعي المسال.
أهمية الغاز المسالالغاز يمثل أهمية رئيسية في خطط الكرملين لزيادة الصادرات وتوفير الموارد المالية.
العراقيل المستقبليةالعقوبات الأوروبية الجديدة ستزيد من التعطيلات وتعرقل سلسلة التوريد الحالية.
شراء السفنانتقلت ملكية ثمان سفن إلى شركات غير معروفة في دبي.

توسع روسيا في الغاز الطبيعي المسال

تزايد الأدلة على تشكيل أسطول ظل

شكلت‭ ‬روسيا‭ ‬أسطول‭ ‬ظل‭ ‬ينقل‭ ‬نفطها‭ ‬عبر‭ ‬البحر‭ ‬إلى‭ ‬مختلف‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬التي‭ ‬أعقبت‭ ‬غزوها‭ ‬لأوكرانيا،‭ ‬والإجراءات‭ ‬العقابية‭ ‬الغربية‭ ‬التي‭ ‬فرضت‭ ‬عليها‭ ‬رداً‭ ‬على‭ ‬ذلك.

وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي،‭ ‬هناك‭ ‬أدلة‭ ‬متزايدة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬موسكو‭ ‬بدأت‭ ‬تفعل‭ ‬الشيء‭ ‬نفسه‭ ‬بالنسبة‭ ‬للغاز‭ ‬الطبيعي‭ ‬المسال.

التحديات المستقبلية والعقوبات

لهذا‭ ‬الغاز‭ ‬أهمية‭ ‬رئيسية‭ ‬في‭ ‬خطط‭ ‬الكرملين‭ ‬لزيادة‭ ‬الصادرات،‭ ‬وتزويد‭ ‬الحكومة‭ ‬بالموارد‭ ‬المالية‭ ‬لتمويل‭ ‬آلة‭ ‬الحرب. ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬مرهون‭ ‬بسيطرتها‭ ‬على‭ ‬حصة‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬السوق‭ ‬العالمية‭ ‬للغاز‭ ‬المسال،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬الآن‭ ‬بعدما‭ ‬انقطع‭ ‬تقريباً‭ ‬خط‭ ‬التجارة‭ ‬عبر‭ ‬الأنابيب‭ ‬مع‭ ‬أوروبا‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يدرّ‭ ‬أرباحاً‭ ‬سخية‭ ‬عليها‭ ‬فيما‭ ‬مضى.

حتى‭ ‬اليوم،‭ ‬تعطلت‭ ‬خطط‭ ‬التوسع‭ ‬بسبب‭ ‬العقوبات‭ ‬الأمريكية‭ ‬التي‭ ‬أبعدت‭ ‬الشركات‭ ‬الأجنبية‭ ‬وأوقفت‭ ‬تسليم‭ ‬الناقلات‭ ‬المتخصصة. ستؤدي‮ ‬العقوبات الأوروبية‭ ‬الجديدة‭ ‬إلى‭ ‬ظهور‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬العراقيل‭ ‬وتعطيل‭ ‬سلسلة‭ ‬التوريد‭ ‬الحالية.

تحركات السفن الروسية

نقل ملكية السفن

خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الثلاثة‭ ‬الماضية،‭ ‬انتقلت‭ ‬ملكية‭ ‬ثماني‭ ‬سفن‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬إلى‭ ‬شركات‭ ‬غير‭ ‬معروفة‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬بحسب‭ ‬قاعدة‭ ‬البيانات‭ ‬الملاحية‭ ‬العالمية‮ ‬إكواسيس‭ (Equasis). ‬أربع‭ ‬منها‭ ‬من‭ ‬فئة‭ ‬السفن‭ ‬الجليدية‭ ‬وحصلت‭ ‬بالفعل‭ ‬على‭ ‬موافقة‭ ‬من‭ ‬موسكو‭ ‬للإبحار‭ ‬عبر‭ ‬مياه‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي‭ ‬الروسي‭ ‬هذا‭ ‬الصيف.

ملامح أسطول الظل

في‭ ‬حين‭ ‬لم‭ ‬تتمكن‭ ‬‮«‬بلومبرغ‮»‬‭ ‬من‭ ‬ربط‭ ‬هذه‭ ‬السفن‭ ‬مباشرةً‭ ‬بكيانات‭ ‬روسية‭ ‬كبرى،‭ ‬فإن‭ ‬التفاصيل‭ ‬تشبه‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬مدهشة‭ ‬مناورات‭ ‬إنشاء‭ ‬أسطول‭ ‬الظل‭ ‬الخاص‭ ‬بالنفط‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬استخدام‭ ‬شركات‭ ‬غير‭ ‬معروفة‭ ‬وسفن‭ ‬قديمة‭ ‬جداً‭ ‬حتى‭ ‬إنها‭ ‬عادةً‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬قد‭ ‬خرجت‭ ‬فعلاً‭ ‬من‭ ‬الخدمة.

غرابتها في قطاع الغاز المسال

  • في‭ ‬صناعة‭ ‬الغاز‭ ‬الطبيعي‭ ‬المسال‭ ‬شديدة‭ ‬الترابط‭ ‬والتشابك،‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المألوف‭ ‬أن‭ ‬تشتري‭ ‬جهة‭ ‬غير‭ ‬معروفة‭ ‬ناقلات‭ ‬متخصصة‭ ‬قد‭ ‬تكلف‭ ‬مئات‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬الدولارات.
  • تعتبر‭ ‬هذه‭ ‬الصناعة‭ ‬أصغر‭ ‬بعدة‭ ‬مرات‭ ‬من‭ ‬قطاع‭ ‬النفط.
  • ثلاث‭ ‬من‭ ‬الناقلات‭ ‬كتبت‭ ‬عبارة‭ ‬‮«‬غير‭ ‬معروفة‮»‬‭ ‬في‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬‮«‬المنظمة‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‮»‬‭.

تصريحات وتحليلات الخبراء

تصريحات مالتي همبرت

قال‭ ‬مالتي‭ ‬همبرت،‭ ‬مؤسس‭ ‬‮«‬معهد‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي‮»‬‭ (Arctic Institute)،‮ ‬وهو‭ ‬مركز‭ ‬أبحاث‭ ‬مقره‭ ‬في‭ ‬واشنطن،‭: ‬‮«‬توجد‭ ‬دلائل‭ ‬كثيرة‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬جهود‭ ‬روسيا‭ ‬لإنشاء‭ ‬أسطول‭ ‬ظل‭ ‬للغاز‭ ‬الطبيعي‭ ‬المسال».

ويشير‭ ‬شراء‭ ‬الناقلات‭ ‬القديمة،‭ ‬ونقل‭ ‬سفن‭ ‬من‭ ‬الفئة‭ ‬القادرة‭ ‬على‭ ‬الإبحار‭ ‬في‭ ‬الجليد‭ ‬إلى‭ ‬كيان‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬وصدر‭ ‬عدد‭ ‬قياسي‭ ‬من‭ ‬التصاريح‭ ‬للنقل‭ ‬في‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬القطع‭ ‬التي‭ ‬تشكل‭ ‬‮«‬لغز‭ ‬أسطول‭ ‬الظل‮»‬‭ ‬تتجمع‭ ‬في‭ ‬مكانها‭ ‬الصحيح‭.‬

حالات سفن محددة

سفينة آسيا إنرجي

إحدى‭ ‬السفن‭ ‬التي‭ ‬أثارت‭ ‬الشكوك‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬هي‭ ‬الناقلة‭ ‬‮«‬آسيا‭ ‬إنرجي‮»‬‭ (Asya Energy). ‬في‭ ‬يونيو،‭ ‬ومع‭ ‬تصعيد‭ ‬الحوثيين‭ ‬لهجماتهم‭ ‬على‭ ‬السفن‭ ‬التجارية‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر،‭ ‬أبحرت‭ ‬السفينة‭ ‬شمالاً‭ ‬عبر‭ ‬الممر‭ ‬المائي‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تصاب‭ ‬بأذى،‭ ‬لتصبح‭ ‬أول‭ ‬ناقلة‭ ‬غاز‭ ‬طبيعي‭ ‬مسال‭ ‬تعبر‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬الساخنة‭ ‬منذ‭ ‬يناير‭ ‬الماضي.‬

يبلغ‭ ‬عمر‭ ‬هذه‭ ‬الناقلة‭ ‬22‭ ‬عاماً،‭ ‬وهي‭ ‬تبحر‭ ‬تحت‭ ‬علم‭ ‬جمهورية‭ ‬بالاو،‭ ‬وسميت‭ ‬‮«‬آسيا‭ ‬إنرجي‮»‬‭ ‬باسمها‭ ‬الحالي‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬الماضي،‭ ‬ووفقاً‭ ‬لقاعدة‭ ‬البيانات‭ ‬‮«‬إكواسيس‮»‬، تديرها‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬نور‭ ‬غلوبال‭ ‬شيبينغ‮»‬‭ (Nur Global Shipping)،‭ ‬وهي‭ ‬شركة‭ ‬غير‭ ‬معروفة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬وتعمل‭ ‬من‭ ‬فندق‭ ‬الميدان‭ ‬الفاخر‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬التجارة‭ ‬الحرة‭ ‬بالإمارات. ‬تعرضت‭ ‬لانتقادات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المسؤولين‭ ‬بسبب‭ ‬افتقارها‭ ‬إلى‭ ‬الشفافية،‭ ‬وليس‭ ‬لديها‭ ‬شركة‭ ‬تأمين‭ ‬معروفة.

وفي‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬الماضي،‭ ‬كانت‭ ‬الناقلة‭ ‬‮«‬آسيا‭ ‬إنرجي‮»‬‭ ‬متجهة‭ ‬إلى‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط،‭ ‬حسبما‭ ‬أظهرت‭ ‬بيانات‭ ‬تتبع‭ ‬الناقلات‭ ‬التي‭ ‬جمعتها‭ ‬‮«‬بلومبرغ‮»‬. ‬وبدا‭ ‬أنها‭ ‬غير‭ ‬محملة‭ ‬ولا‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬وجهة‭ ‬محددة.‬

شركات تغطية غير معروفة

الناقلة‭ ‬‮«‬نور‭ ‬غلوبال‭ ‬شيبينغ‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬دخلت‭ ‬قطاع‭ ‬الطاقة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022،‭ ‬وفقاً‭ ‬لموقعها‭ ‬على‭ ‬الإنترنت،‭ ‬تدير‭ ‬ثلاث‭ ‬ناقلات‭ ‬أخرى‭ ‬للغاز‭ ‬الطبيعي‭ ‬المسال‭ ‬منذ‭ ‬أبريل، وهي: ‬‮«‬بايونير‮»‬، ‬‮«نيو‭ ‬إنرجي‮»، و‮«مولان‮»،‭ ‬بحسب‭ ‬بيانات‭ ‬‮«‬إكواسيس‮». جميعها‭ ‬مملوكة‭ ‬لشركات‭ ‬يقع‭ ‬مقرها‭ ‬في‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬نور‭ ‬غلوبال‭ ‬شيبينغ‮»‬‭ ‬نفسه. ‬اثنتين‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬التأمين‭ ‬التي‭ ‬تغطي‭ ‬تلك‭ ‬الناقلات‭ ‬مدرجتان‭ ‬على‭ ‬أنهما‭ ‬‮«‬مجهولتان‮»‬،‭ ‬بحسب‭ ‬‮«‬المنظمة‭ ‬البحرية‭ ‬الدولية‮». ولم‭ ‬ترد‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬نور‭ ‬غلوبال‭ ‬شيبينغ‮»‬‭ ‬على‭ ‬المكالمات‭ ‬ورسائل‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني‭ ‬التي‭ ‬تطلب‭ ‬التعليق.

عمليات أخرى وتحليل السوق

سفن جديدة مجهولة

نقلت‭ ‬ملكية‭ ‬أربع‭ ‬سفن‭ ‬من‭ ‬فئة‭ ‬الجليد‭ ‬التي‭ ‬صنعت‭ ‬حديثاً‭ ‬إلى‭ ‬شركة‭ ‬تدعى‭ ‬‮«‬وايت‭ ‬فوكس‭ ‬شيب‭ ‬مانجمنت‮» (White Fox Ship Management)، ومقرها‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬وفقاً‭ ‬لبيانات‭ ‬‮«‬إكواسيس‮». ‬وافقت‭ ‬روسيا‭ ‬مؤخراً‭ ‬على‭ ‬السماح‭ ‬لهذه‭ ‬السفن،‭ ‬التي‭ ‬تسمى: ‬‮«‬نورث‭ ‬إير‮»‬،‭ ‬‮«نورث‭ ‬ماونتن‮»، ‮«نورث‭ ‬سكاي‮»، و‮«نورث‭ ‬واي‮»،‭ ‬بالملاحة‭ ‬في‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬الصيف‭ ‬الحالي.‬

تصل‭ ‬الناقلة‭ ‬‮«‬نورث‭ ‬واي‮»‬‭ ‬حالياً‭ ‬إلى‭ ‬ميناء‭ ‬زيبروغ‭ ‬في‭ ‬بلجيكا‭ ‬لاستلام‭ ‬شحنة‭ ‬من‭ ‬الغاز‭ ‬الروسي،‭ ‬وفقاً‭ ‬لبيانات‭ ‬الميناء.

نادرة هذه الشركات

لا‭ ‬تمتلك‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬وايت‭ ‬فوكس‮»‬‭ ‬مقراً‭ ‬رسمياً‭ ‬وتعمل‭ ‬من‭ ‬مكتب‭ ‬مشترك‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الأخرى،‭ ‬وفقاً‭ ‬لمسؤول‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬المسجلة‭ ‬فيه‭ ‬الشركة. ‬ورفض‭ ‬المسؤول‭ ‬تقديم‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬المعلومات،‭ ‬بسبب‭ ‬سياسة‭ ‬سرية‭ ‬العملاء.‬

تحديات تقنية ومالية

لن‭ ‬تتوافر‭ ‬جميع‭ ‬مكونات‭ ‬أسطول‭ ‬الظل‭ ‬الخاص‭ ‬

اقرأ أيضا