النقاط الرئيسية
تأهل الأوروغواي للمرة الأولى منذ 2011 إلى ربع نهائي كوبا أميركا.
الولايات المتحدة تودع البطولة من دور المجموعات.
ماتياس أوليفيرا يسجل الهدف الحاسم للأوروغواي.
جدل حول صحة الهدف بسبب تقنية “في أيه آر”.

تأهل الأوروغواي

بلغت الأوروغواي، الباحثة عن لقبها الأول منذ 2011، الدور ربع النهائي من النسخة الثامنة والأربعين من بطولة كوبا أميركا في كرة القدم بصحبة بنما، وذلك بفوزها على الولايات المتحدة المضيفة 1-0 الإثنين في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة.

وأنهت الأوروغواي التي تتشارك الرقم القياسي من حيث عدد الألقاب مع الأرجنتين بطلة النسخة الماضية (15 لكل منهما)، دور المجموعات في الصدارة بعدما حققت الإثنين في كانساس سيتي (ميزوري) انتصارها الثالث توالياً.

دفعت الولايات المتحدة ثمن خسارتها في الجولة الماضية أمام بنما 1-2 بعدما كانت متقدمة على الأخيرة، لتودع البطولة القارية من الباب الصغير.

خيبة البلد المضيف

كان يتوجب على البلد المضيف تحقيق نتيجة مماثلة لبنما أو أفضل منها كي يبلغ ربع النهائي، لكن الأخيرة خرجت منتصرة من مباراتها في أورلاندو مع بوليفيا 3-1، لتنهي المجموعة ثانية بست نقاط وبفارق ثلاث أمام الولايات المتحدة.

تخرج الولايات المتحدة من دور المجموعات لأول مرة على أرضها في بطولة كبرى، مع العلم أنها تستضيف كوبا أميركا للمرة الثانية، بعد أولى عام 2016 حين وصلت إلى نصف النهائي.

تصريحات المدرب الأمريكي

علق المدرب الأمريكي غريغ بيرهالتر على خروج فريقه، قائلاً «بإمكانكم أن تروا الخيبة المريرة التي نشعر بها من خلال النظر إلى وجوه الطاقم (الفني) واللاعبين»، مضيفاً «نعلم أنه بإمكاننا تقديم أفضل من ذلك وفي هذه البطولة لم نظهر ذلك. الأمور بهذه البساطة. كان يتوجب علينا أن نحقق أفضل من ذلك».

وتابع «سنراجع ما حصل لمعرفة أين ساءت الأمور، لماذا ساءت الأمور. ما نشعر به حالياً من دون شك هو الفراغ».

الهدف الحاسم

وتدين الأوروغواي بفوزها الثالث توالياً إلى ماتياس أوليفيرا الذي سجل هدف المباراة الوحيد أمام البلد المضيف في الدقيقة 66.

أثار احتساب الهدف بعد التدقيق بصحته طويلاً من قبل حكم الفيديو المساعد «في أيه آر» جدلاً كبيراً نتيجة الشك بأن أوليفيرا كان متسللاً حين وصلت الركلة الحرة التي نفذها نيكولاس دي لا كروس إلى رأس رونالد أراوخو الذي حول الكرة باتجاه المرمى لتجد في طريقها الحارس مات تورنر، لكنها سقطت أمام أوليفيرا فتبعها في الشباك.

ورغم الاعتراض الأمريكي، احتسب الحكم الهدف الذي كان في النهاية حاسماً في تحديد هوية الفائز.

ضرورة المراجعة

تصريحات بيرهالتر عن الهدف

وعلق بيرهالتر على احتساب الهدف، قائلاً «إنه أمر جنوني. لا أفهم ذلك. أعرف تماماً قواعد التسلل. يا لها من خيبة حقاً. لكن كما يعلم الجميع، هذه الأمور تحصل في كرة القدم وعلينا التعايش معها».

المستقبل مع الفريق

أثار الخروج من الباب الصغير تساؤلات بشأن مستقبل بيرهالتر مع منتخب يستضيف النسخة المقبلة من كأس العالم عام 2026 بصحبة المكسيك وكندا.

لكن ابن الـ50 عاماً بدا واثقاً حيال مواصلة المشوار مع المنتخب، إذا أجاب «نعم» عندما سئل إذا كان سيقوده في نهائيات مونديال 2026، مضيفاً «سنقوم بمراجعة شاملة (لما حصل) للبطولة لنرى أين كان مكمن الخلل. من الواضح أن مباراة بنما أضرت بنا كثيراً».

وتابع «أعتقد أن هناك ضرورة لإجراء مراجعة جماعية، بدءا من الطاقم الفني، اللاعبين، القسم الرياضي. علينا أن نرى أين بإمكاننا التحسن. كيف يمكننا أن نكون أفضل».

الأسئلة الشائعة

1. ما هو سبب خروج الولايات المتحدة من البطولة؟

خسرت الولايات المتحدة أمام بنما والأوروغواي.

2. من سجل هدف الفوز للأوروغواي؟

ماتياس أوليفيرا سجل الهدف الحاسم.

3. كيف تم احتساب الهدف المثير للجدل؟

تم التدقيق فيه باستخدام تقنية “في أيه آر”.

4. ما هي خطط بيرهالتر للمستقبل؟

يخطط لإجراء مراجعة شاملة وتحسين الأداء.



اقرأ أيضا