النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تصنيف البحرينالخامس عالمياً والثالث عربياً في مؤشر تنمية تقنية المعلومات والاتصالات لعام 2024
النقاط المحققة97.5 نقطة، متجاوزة المتوسط العالمي البالغ 74.8 نقطة
الأهدافتحقيق أهداف استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي (2022-2026)
التقدم المستمرتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة وفق رؤية الملك حمد بن عيسى آل خليفة

النتائج تؤكد الالتزام المتواصل بتحقيق أهداف الخطة الوطنية السادسة للاتصالات


التقدم المستمر في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات

عززت مملكة البحرين مكانتها الريادية عالميا في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات للعام الثاني على التوالي، محققة المركز الخامس عالمياً والثالث عربيًا في مؤشر تنمية تقنية المعلومات والاتصالات (IDI) لعام 2024 الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، بعد أن حصدت 97.5 نقطة متخطية المتوسط العالمي البالغ 74.8 نقطة. ويؤكد هذا الانجاز التزام المملكة المتواصل بتحقيق أهداف استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي (2022-2026)، وسعيها المستمر لترسيخ مكانتها في طليعة الدول المتقدمة في هذا القطاع الحيوي.

التزام القيادة بتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة

وأكد محمد بن ثامر الكعبي وزير المواصلات والاتصالات أنّ التقدم المستمر الذي تشهده مملكة البحرين في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات هو نتاج الجهود التي تقوم بها بهدف تنمية قطاعات الدولة وذلك للوصول إلى تنمية اقتصادية شاملة الأبعاد وفق الرؤية الثاقبة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المعظم، ومتابعة الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.

جهود وزارة المواصلات والاتصالات

كما أضاف أن وزارة المواصلات والاتصالات تسعى لمواصلة تطوير هذا القطاع الحيوي، وتقديم كل ما يلزم لتحقيق رؤيتها الطموحة في بناء اقتصاد مستدام متقدم يخدم المملكة وشعبها. وأنّ هذا الإنجاز المشرف يعكس التزام المملكة بتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر تحقيق أهداف الخطة الوطنية السادسة للاتصالات والتي تتضمن سياسات قطاع تقنية المعلومات والاتصالات للفترة 2023-2026. كما يؤكد هذا التصنيف حرص المملكة على دعم الابتكار والتحول الرقمي في مختلف القطاعات الاقتصادية بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة المنشودة وتعزيز ريادة المملكة في على الصعيدين الإقليمي والدولي في قطاع البنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات؛ وصولًا إلى تحقيق الهدف الطموح بأن تكون المملكة ضمن أفضل 10 دول عالميًا في هذا القطاع، ورائدة في تحقيق التنمية المستدامة والتحول الرقمي الشامل. كما تعكس هذه النتائج الإيجابية الريادة الاقتصادية والتقدم التكنولوجي الذي تشهده المملكة، وتشكل تحفيزًا للمزيد من الابتكار والتطوير في هذا القطاع الحيوي.

جهود الفرق الفنية ومؤسسات الاتصالات

وأشاد بجهود القائمين على متابعة نتائج المؤشرات وتحليل الأداء بمن فيهم العاملون في هيئة تنظيم الاتصالات وشركات الاتصالات، منوّهاً إلى أن هذا الإنجاز تحقق بفضل التفاني والجهود المخلصة التي يبذلها الجميع ضمن فريق البحرين الواحد لتعزيز التطور التكنولوجي والبنية التحتية والتنافسية وتحسين جودة الخدمات بأرقى المقاييس العالمية، والذي عزز من النمو الذي حققته مملكة البحرين على مستوى مؤشراتها العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

معلومات عن مؤشر تنمية تقنية المعلومات والاتصالات

ويعتبر مؤشر تنمية تقنية المعلومات والاتصالات الذي ينشره الاتحاد الدولي للاتصالات إحدى السمات الأساسية لتقرير قياس مجتمع المعلومات وأحد أهم المؤشرات العالمية لقياس مدى تقدم الدول في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويأخذ في الاعتبار ثلاثة محاور وهي: النفاذ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو التصنيف العالمي لمملكة البحرين في مؤشر تنمية تقنية المعلومات والاتصالات لعام 2024؟

المملكة حققت المركز الخامس عالمياً.

ما هي النقاط المحققة من قبل البحرين في هذا المؤشر؟

حصلت البحرين على 97.5 نقطة، متخطية المتوسط العالمي البالغ 74.8 نقطة.

ما هي الأهداف التي تسعى لتحقيقها وزارة المواصلات والاتصالات؟

مواصلة تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبناء اقتصاد مستدام متقدم.

ما هي محاور مؤشر تنمية تقنية المعلومات والاتصالات؟

النفاذ، الاستخدام، والمهارات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.



اقرأ أيضا