تحقيق البحرين إنجازا دوليا في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص يعكس دعم وتوجيهات وزير الداخلية


في إنجاز دولي جديد يضاف إلى الإنجازات العديدة لمملكة البحرين في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص، حافظت المملكة على مكانتها الدولية الرائدة بتحقيق الفئة الأولى للسنة السابعة على التوالي في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية المعني بتصنيف الدول في هذا المجال.

النقاط الرئيسية

الإنجازالتفاصيل
الفئة الأولىتحقيق الفئة الأولى للسنة السابعة على التوالي
تقرير وزارة الخارجية الأمريكيةتقرير سنوي يصنف الدول في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص

دعم وتوجيهات القيادة

وبهذه المناسبة، أشار العقيد عبدالوهاب راشد بو ناشي مدير إدارة مكافحة الاتجار بالبشر وحماية الآداب العامة بالإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية إلى أن حفاظ مملكة البحرين على موقعها في الفئة الأولى لمكافحة الاتجار بالأشخاص للسنة السابعة على التوالي في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية السنوي الصادر حديثاً يُعدّ ثمرة لتوجيهات جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المُعظم ورؤيته السديدة وحرصه على إرساء قواعد المساواة وتعزيز حقوق الإنسان لكل المواطنين والمقيمين على أرض المملكة من دون تمييز،

وبدعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وهو ما يعكس حجم الجهود المستمرة التي تبذلها كافة الجهات في مملكة البحرين وعلى رأسها وزارة الداخلية لترسيخ قيم حقوق الإنسان من دون تمييز بسبب الدين أو اللغة أو العرق، كما جاء أيضاً ترجمة فعلية لتوجيهات الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية وتعليماته المستمرة للإدارة، والتي كان لها الفضل في تحقيق ذلك الإنجاز الدولي، مُنوهاً كذلك بالمتابعة الحثيثة لرئيس الأمن العام والتشجيع والدعم المستمرين من قبل مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية.

إحصائيات ومجهودات الإدارة

وأوضح أن جهود إدارة مكافحة الاتجار بالبشر وحماية الآداب العامة متواصلة ومستمرة، حيث تُشير الإحصائيات إلى أنه خلال العام الماضي 2023م تلقت الإدارة 50 بلاغاً، فيما تلقت 17 بلاغاً خلال الخمسة شهور الأولى من العام الجاري 2024م.

إحصائيات البلاغات

السنةعدد البلاغات
202350
2024 (حتى الآن)17

تقدير جهود اللجنة والعاملين

وثمّن العقيد بو ناشي جهود اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص موجهاً الشكر والتقدير لجميع أعضائها على تعاونهم الإيجابي الذي ساهم في هذا الإنجاز الدولي، معرباً عن تقديره لكافة العاملين في إدارة مكافحة الاتجار بالبشر وحماية الآداب العامة على تفانيهم وإخلاصهم في أداء مهامهم وجهودهم البارزة في مواجهة جريمة الاتجار بالأشخاص من خلال التعاون والتنسيق المستمر مع الأجهزة المختصة بوزارة الخارجية ووزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف ووزارة العمل ووزارة شؤون الإعلام والنيابة العامة وهيئة تنظيم سوق العمل وشؤون الجنسية والجوازات والإقامة ومراكز الشرطة بالمديريات الأربع وغيرها من الجهات المعنية بشأن تلقي البلاغات وتبادل المعلومات اللازمة لمكافحة الاتجار بالبشر، إضافة إلى وجود أفراد البحث والتحري بشكل مكثف في مناطق المملكة للحد من هذه الجريمة ومنع انتشارها، إلى جانب التعاون الدائم مع المنظمات الدولية من خلال الحضور المكثف في الاجتماعات والمؤتمرات والندوات والمحاضرات وورش العمل، حيث تسعى الإدارة جاهدة إلى توعية المجتمع من مخاطر هذه الجريمة عبر إطلاق عدة حملات عن طريق وسائل الإعلام المختلفة إلى جانب توزيع الكتيبات التثقيفية متعددة اللغات.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

السؤال 1: ما هو الإنجاز الأخير لمملكة البحرين في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص؟

الإجابة: تحقيق الفئة الأولى للسنة السابعة على التوالي في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية.

السؤال 2: من الذي ساهم في تحقيق هذا الإنجاز؟

الإجابة: جهود وتوجيهات القيادة العليا والدعم المستمر من كافة الجهات المختصة.

السؤال 3: كم عدد البلاغات التي تلقتها إدارة مكافحة الاتجار بالبشر في عام 2023؟

الإجابة: 50 بلاغاً.

السؤال 4: ما هي الجهات التي تتعاون مع إدارة مكافحة الاتجار بالبشر؟

الإجابة: الجهات المعنية مثل وزارة الخارجية، وزارة العدل، وزارة العمل، وزارة شؤون الإعلام، النيابة العامة، هيئة تنظيم سوق العمل، وغيرها.



اقرأ أيضا