النقاط الرئيسية

التعاون بين القطاعات لدعم الخريجينتعزيز القدرة التنافسية في السوق العالميةاهمية مواصلة استقطاب المواهب المبدعةالتبادل التعليمي والثقافيالنظام التعليمي الأمريكي وتأثيره الكبيرترسيخ الروابط القوية بين البلدينتطوير مهني لخريجي الولايات المتحدة

شارك عبدالله بن عادل فخرو وزير الصناعة والتجارة كمتحدث في الحفل السنوي السابع لاستقبال الخريجين من المؤسسات التعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي أُقيم تحت شعار “التعلم مدى الحياة” والذي نظمته غرفة التجارة الأمريكية في البحرين بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة، وبحضور كل من ستيفن بوندي سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى مملكة البحرين، و قيس حاتم الزعبي رئيس غرفة التجارة الأمريكية في البحرين، وعدد من المسئولين والمعنيين.

وأكد الوزير في كلمة ألقاها خلال الحفل أن تعزيز التعاون بين مختلف القطاعات لدعم الخريجين في سوق العمل والاستفادة الأمثل من ابتكاراتهم وإبداعاتهم أمر له بالغ الأثر على مسارات التنمية الوطنية، وتعزير القدرة التنافسية في السوق العالمية، منوهاً بأهمية مواصلة استقطاب واحتضان المواهب المبدعة في مملكة البحرين الذين يتميزون بمهارات قيادية، ولديهم تفكير ريادي ويسعون نحو التميز.

ومن جانبه أكد ستيفن بوندي سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى مملكة البحرين، على قيمة التبادل التعليمي والثقافي قائلاً: “نحن فخورون بتكريم الخريجين المبدعين من برامج التعليم والتبادل بين بلدينا، وتعد الدراسة في الخارج والتبادل الثقافي فرصاً تغييرية توسع الآفاق وتجمع بين الأفراد من خلفيات مختلفة، ومملكة البحرين لديها مسيرة طويلة في مدّ الجسور بين الناس والثقافات، ولطالما كانت بلدينا رائدتين في مجال التعليم. ونحن ممتنون لغرفة التجارة الأمريكية في البحرين لمشاركتهم في دعم هذا الحدث الهام، ولسعادة وزير الصناعة والتجارة على مشاركته”.

وفي المقابل أشار قيس الزعبي، رئيس غرفة التجارة الأمريكية في البحرين، إلى الأثر الكبير للتعليم الأمريكي في كلمته قائلاً: “يلعب النظام التعليمي الأمريكي، الذي يشتهر بتنوعه وتوجهاته المبتكرة، دورًا محوريًا في تشكيل قادة العالم، فهو يوفر مزيجاً فريداً من التحديات الأكاديمية الصارمة والفرص الواسعة للأنشطة اللامنهجية، مما يعزز النمو الفكري والتطور الشخصي. وإنّ هذه التجارب تحوّلية، حيث تزوّد الطلاب بمهارات التفكير النقدي، ورؤية شاملة، والتزام دائم بالتميز”.

وأكد الزعبي أن هذا الحفل السنوي يؤكد على التزام غرفة التجارة الأمريكية في البحرين بترسيخ الروابط القوية بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، ودعم التطوير المهني لخريجي الولايات المتحدة في مملكة البحرين.

هذا وعبرت غرفة التجارة الأمريكية في البحرين عن امتنانها لرعاة الحفل السنوي السابع لاستقبال الخريجين من الولايات المتحدة الأمريكية، وهم: الجامعة الأمريكية في البحرين، ويست بوينت هوم البحرين، NHSC، وفندق الخليج.

اقرأ أيضا