النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
رسالة خطيةالملك حمد بن عيسى آل خليفة يتلقى دعوة لحضور مراسم تنصيب السلطان الماليزي.
استلام الرسالةالشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة يتسلم الرسالة نيابةً عن الملك.
المقابلةترحيب الشيخ عبدالله بالوفد الماليزي وإرسال تحيات الملك.
العلاقات الثنائيةالإشادة بالعلاقات الوثيقة بين البحرين وماليزيا.
شكر الوزير الماليزيوزير الاتصالات الماليزي يعبر عن شكره لحسن الاستقبال.

تلقى الملك حمد دعوة لحضور مراسم تنصيب السلطان الماليزي

تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم، رسالة خطية من صاحب الجلالة السلطان إبراهيم بن المرحوم سلطان إسكندر ملك ماليزيا تتضمن دعوة جلالته لحضور مراسم تنصيب جلالة السلطان إبراهيم ملكًا لماليزيا.

نيابة عن الملك

وقد تسلم الرسالة نيابة عن حضرة صاحب الجلالة، سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المعظم خلال استقبال سموه أمس لوفد ماليزي برئاسة فهمي فضل وزير الاتصالات الماليزي الذي يقوم بزيارة للبلاد، حيث نقل تحيات وتقدير جلالة ملك ماليزيا إلى حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم وتمنياته الطيبة لمملكة البحرين وشعبها الكريم بدوام التقدم والرخاء.

استقبال الوفد الماليزي

ترحيب حار

وخلال اللقاء، رحب سمو الممثل الشخصي لجلالة الملك المعظم بالوفد الزائر، وأبلغه نقل تحيات جلالة الملك المعظم إلى جلالة السلطان إبراهيم بن سلطان إسكندر وتمنياته لجلالته بموفور الصحة والسعادة ودوام التوفيق والسداد ولشعب ماليزيا الشقيق مزيدًا من التطور والازدهار.

أواصر العلاقات الثنائية

وأشاد سموه بأواصر العلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع بين البلدين والتي تشهد نمواً مستمراً في كل المجالات بما يعود بالخير على شعبيهما الشقيقين.

شكر الوزير الماليزي

من جانبه، أعرب وزير الاتصالات الماليزي عن شكره وتقديره لما لقيه والوفد المرافق من ترحيب وحسن استقبال والذي يعبر عن عمق الروابط المتينة بين مملكة البحرين وماليزيا.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي الرسالة التي تلقاها الملك حمد؟

تلقى دعوة من السلطان إبراهيم لحضور مراسم تنصيبه ملكًا لماليزيا.

من استلم الرسالة نيابة عن الملك؟

الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة استلم الرسالة.

ماذا تضمن اللقاء بين الشيخ عبدالله والوفد الماليزي؟

ترحيب الشيخ عبدالله بالوفد ونقل تحيات الملك.

كيف كان رد الوزير الماليزي على الاستقبال؟

أعرب عن شكره وتقديره لحسن الاستقبال.



اقرأ أيضا