النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
ردة فعل الجماهيررشقت ساوثغيت بأكواب الجعة
تصدر المجموعةرغم الأداء المخيب، تصدرت إنجلترا المجموعة
الانتقاداتانتقادات من لاعبين إنجليز سابقين واللاعبين الحاليين
قرار ساوثغيتترك تدريب إنجلترا إذا لم يفز بكأس أوروبا

مدرب إنجلترا يعبر عن أسفه للأجواء

كولونيا (ألمانيا) – (أ ف ب): أعرب مدرب إنجلترا غاريث ساوثغيت عن أسفه للأجواء غير العادية بعد رشقه بأكواب الجعة وإطلاق صيحات الاستهجان على لاعبي منتخب الأسود الثلاثة عقب التعادل السلبي الباهت مع سلوفينيا الثلاثاء في كولن في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن كأس أوروبا لكرة القدم المقامة في ألمانيا.

المحصلة العامة للتصفيات

أنهى رجال ساوثغيت منافسات الدور الأول في صدارة المجموعة برصيد خمس نقاط رغم الأداء المخيب للمرة الثالثة على التوالي (فوز صعب على صربيا 1-0 وتعادل مع الدنمارك 1-1) والذي قوبل بازدراء من جماهيره في كولن.

ردة فعل الجماهير

وبينما احتفل لاعبو وجماهير سلوفينيا بشكل صاخب في الطرف الآخر من الملعب بعد تأهلهم التاريخي إلى ثمن النهائي للمرة الأولى، قوبل ساوثغيت ولاعبوه بصيحات استهجان عندما توجهوا نحو جماهير إنجلترا.

التحديات النفسية

استُهدِف ساوثغيت بأكواب الجعة التي أخطأت مدرب الأسود الثلاثة لكنها تركت انطباعًا واضحًا على نفسيته خصوصا أنها جاءت بعد أيام عدة من الانتقادات من طرف لاعبين إنكليز سابقين عقب التعادل المخيب أمام الدنمارك 1-1 في الجولة الثانية، ما يزيد من حدتها عشية ثمن النهائي.

تصريحات ساوثغيت

قال ساوثغيت، مناشدًا جماهير إنجلترا لخلق أجواء إيجابية حول المنتخب: «لم أر أي منتخب آخر يتأهل ويتلقى رد فعل مماثل. أنا فخور جدًا باللاعبين على الطريقة التي يتعاملون بها مع الأمور».

وأضاف «حافظ اللاعبون على رباطة جأشهم في المباراة عندما دخلوا إليها في أجواء مليئة بالتحديات حقًا. لقد أعادني ذلك إلى الأيام التي كنت ألعب فيها مع منتخب إنجلترا».

وتابع «أنا سعيد جدًا بوجودي هنا، لن ننجح إلا إذا كنا معًا ومتحدين، وظيفتي هي توجيه الفريق خلال هذا الأمر لتحقيق أقصى استفادة ذلك والبقاء على المسار الصحيح».

نجاحات وإنجازات

زعم ساوثغيت أن النجاح النسبي الذي حققته إنكلترا خلال فترة ولايته التي استمرت ثماني سنوات والتي تضمنت حصوله على المركز الثاني في كأس أوروبا الاخيرة والخروج من نصف نهائي مونديال 2018، خلق توقعات بأن منتخب بلاده يخيب الآمال في الوقت الحالي.

التفكير المستقبلي

وألمح ساوثغيت الذي ينتهي عقده في نهاية هذا العام، إلى أنه سيترك تدريب إنجلترا إذا لم يفز بكأس أوروبا. لكنه كان مصرا على أنه يظل في حالة ذهنية إيجابية على الرغم من وابل السلبية المحيطة بالمشوار المتعثر لإنجلترا.

وقال «أنا في مكان جيد حقا. أطلب من اللاعبين أن يكونوا شجعانا ولن أتراجع عن توجيه الشكر للجماهير. لقد كان المشجعون استثنائيين مع المنتخب في الشوط الثاني، وهذا يحدث الفارق. من المهم جدًا أن يبقوا مع المنتخب بغض النظر عن شعورهم تجاهي. لقد كنت قريبا من منتخب إنجلترا مدة 20 عامًا. لقد رأيت ذلك. أفهم ذلك».

الأسئلة الشائعة

ما هي الأسباب الرئيسية للانتقادات التي واجهها ساوثغيت؟

الأداء المخيب والنتائج الغير متوقعة للفريق.

متى ينتهي عقد ساوثغيت؟

في نهاية هذا العام.

ما هي إنجازات ساوثغيت مع منتخب إنجلترا؟

المركز الثاني في كأس أوروبا 2020 والوصول إلى نصف نهائي مونديال 2018.

ما هي ردود فعل ساوثغيت تجاه الانتقادات؟

ظل في حالة ذهنية إيجابية ومصر على توجيه الشكر للجماهير.



اقرأ أيضا