الاقتصاد الرياضي ودوره المؤثر في مجموع الدخل القومي


تحسن الحس الاستثماري للأندية في السنوات الثلاث الأخيرة


النقاط الرئيسية

النقاطالتفاصيل
دور الرياضة في الاقتصادتحولت الرياضة من هواية إلى صناعة تساهم بشكل كبير في الدخل القومي
تحسن الاستثمار في الأنديةشهدت الأندية تحسنًا في الحس الاستثماري خلال الثلاث السنوات الماضية
التحديات الاقتصاديةالأندية تواجه تحديات مالية كثيرة بسبب قلة الموارد وكثرة المصاريف

الاستثمار الرياضي

تحول الرياضة إلى صناعة

لم تعد الرياضة في الوقت الحالي مجرد نشاط اجتماعي أو ترفيهي، بل أصبحت أحد مصادر الدخل الاقتصادي للعديد من الجهات بل دول العالم، والتي تتسابق على استضافة الأحداث الرياضية المختلفة لما يترتب على هذه الاستضافة من مردود اقتصادي. باتت الرياضة الحاضر مصدراً كبيراً جداً للأموال، وتحولت اليوم من هواية إلى صناعة بارزة في مجال الاستثمار.

تأثير الاستثمار الرياضي على الدخل القومي

أكد عارف عبد الله خليفة على أن الاقتصاد والاستثمار الرياضي يعد من ضمن أحد فروع الاقتصاد الحديث ويسمى “الاقتصاد الرياضي” نظرا لدوره المؤثر في مجموع الدخل القومي. لفت إلى أن البرازيل على سبيل المثال تمثل دخل الاقتصاد الرياضي في الدخل القومي GDP ما قيمته 5% ويمثل أيضا لبعض الدول ما قيمته 2% بحسب قوله.

التحديات والاستراتيجيات

تحسين الاستثمار في الأندية

يرى الباحث خليفة بأنه مع كثير من التخطيط والتنبؤ المستقبلي خلال الـ5 سنوات الماضية لواقع الاستثمار الرياضي، وآخر خطة وضعت لذلك قبل سنتين، وبعد وضع الحلول المناسبة من قبل الجهات المعنية تأملنا صراحة خيرا فيما يتعلق بموضوع اعتماد الأندية مالياً على استثماراتها، وقد رأينا تحسين بعض التشريعات من أجل تسهيل ذلك عبر تعاون السلطة التنفيذية والتشريعية.

العناصر الضاغطة على ميزانية الأندية

  • المخصص الحكومي: بين الرمزية والتأخير
  • الاستثمار الأمثل: بين المخاطر والرؤية المستقبلية
  • المنافسة الرياضية: بين التميز أو الهبوط
  • اللاعبون والأجهزة الفنية: بين الاحتراف أو الهواية
  • الجمهور: بين منصات التتويج أو السخط

جهد عملي واحترافي

ينبغي أن يكون هناك جهد عملي واحترافي لإدارة هذه العناصر والمتطلبات من قبل مجالس إدارات الأندية. الكثير من العناصر المذكورة تتطلب المال لتحقيق النتائج الإيجابية المناسبة.

إدارة المخاطر

للأسف، معظم مشاكل الأندية المالية وديونها تكمن في عدم تقييم ما يسمى “بإدارة المخاطر” عند فتح باب لمصاريف جديدة وعدم وضع خطة مالية واستثمارية للنادي من قبل أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية.

أساس التناقض

مشكلة التناقض تكمن في ضعف الميزانية وكثرة مصاريف الأندية. أحيانا نجد أن استنزاف ميزانية النادي بسبب عقد لاعب واحد في لعبة جماعية على حساب ديون كبيرة.

الحلول المقترحة

العودة لقواعد الاقتصاد

علينا بالعودة للكثير من قواعد الاقتصاد والمال والاستثمار. إنه من أبجديات الاستثمار علمياً وعملياً ومحاسبياً رفع قيمة الأصول قبل بيعها عبر تقوية مركزها المالي ويجب أن نطبق ونفعل هذه القاعدة في الاستثمار الرياضي.

نماذج من الاستثمارات الناجحة

  • الاستثمار في إنشاء ناد صحي متكامل في كل ناد رياضي
  • توفير صالات تأجير للأفراح والمناسبات في الأندية
  • مشاريع المواصلات للأندية
  • توفير الأطعمة الخاصة للرياضيين
  • شركة لتجهيز الملابس والمستلزمات الرياضية بإدارة بحرينية

تحذير

إذا لم يتم العمل على إيجاد إيراد تجاري استثماري ذاتي لجميع أندية المملكة خلال الـ10 السنوات القادمة، فسيترتب على ذلك توقع اختفاء كثير من الأندية ووجودها في قاعات المحاكم.

أمنية

نتمنى أن نرى قانونا يسمح بإدراج أسهم أحد الأندية العريقة بعد تحويله لشركة مساهمة بحرينية في بورصة البحرين، ويكون المستثمرون هم جماهير النادي. نبدأ بناد واحد فقط ونراقب التجربة.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو الاقتصاد الرياضي؟

هو فرع من فروع الاقتصاد الحديث يهتم بدراسة الأثر الاقتصادي للرياضة.

ما هي التحديات المالية التي تواجه الأندية؟

قلة الموارد المالية وكثرة المصاريف تعتبر من أبرز التحديات.

كيف يمكن تحسين استثمار الأندية؟

من خلال التخطيط والتنبؤ المستقبلي، وتحسين التعاون بين السلطة التنفيذية والتشريعية.

ما هو الحل لتراكم ديون الأندية؟

تقييم إدارة المخاطر ووضع خطة مالية واستثمارية محكمة.



اقرأ أيضا