النقاط الرئيسية

النقطةالتفصيل
نقلة نوعيةتعديلات على اللائحة التنفيذية لقانون مؤسسة الإصلاح والتأهيل
احترام حقوق الإنسانالإدارة تضمن حقوق النزلاء وإجراءات لشعائر عاشوراء
معايير دوليةتطبيق المعايير الدولية في التواصل بين النزلاء وأسرهم
برامج تأهيليةمراكز الإصلاح تقدم برامج تعليمية ودينية ورياضية

التعديلات الجديدة على اللائحة التنفيذية

أكد العميد عبدالسلام العريفي، مدير عام الإدارة العامة للإصلاح والتأهيل، أن قرار وزير الداخلية بإجراء تعديلات على اللائحة التنفيذية لقانون مؤسسة الإصلاح والتأهيل، يشكل نقلة نوعية في رعاية النزلاء والتوسع في الخدمات والبرامج المقدمة لهم ضمن منظومة التطوير المعمول بها في جميع قطاعات وزارة الداخلية. وأشار إلى مجموعة من البرامج التأهيلية والتعليمية التي تقدمها مراكز الإصلاح والتأهيل للنزلاء، بالإضافة إلى الأنشطة والبرامج الدينية والثقافية والرياضية التي يتم تنظيمها، لضمان تقديم أفضل الخدمات للنزلاء في إطار التزام الإدارة العامة للإصلاح والتأهيل بواجباتها في صون حقوق النزيل وإنفاذ القانون.

التعديلات الجديدة

  • ممارسة الأنشطة الرياضية: التعديلات تلزم إدارة مركز الإصلاح والتأهيل بالسماح للنزلاء والمحبوسين احتياطيًا بممارسة الأنشطة الرياضية وتوفير الأماكن والمعدات اللازمة لذلك.
  • المسؤوليات الصحية: التعديلات تعطي للمجلس الأعلى للصحة بعض المسؤوليات في متابعة الجوانب الصحية المتعلقة بالنزلاء، وتمنح العيادة الطبية التابعة لمركز الإصلاح والتأهيل مزيدًا من الصلاحيات في التعامل مع النزلاء من النواحي الطبية.

احترام حقوق الإنسان

أوضح العريفي أن الإدارة العامة للإصلاح والتأهيل تلتزم باحترام حقوق الإنسان وضمان حقوق جميع النزلاء وتمكينهم من أداء شعائرهم الدينية في بيئة آمنة وصحية. وفي هذا الإطار، يتم اتخاذ الإجراءات والتدابير والتسهيلات اللازمة لضمان حقوق النزلاء في إحياء شعائر عاشوراء بكل يسر وسهولة، وفقًا للضوابط التي حددها قانون مؤسسة الإصلاح والتأهيل ولائحته التنفيذية.

تطبيق المعايير الدولية

وأكد العريفي أن الإدارة تعمل على تطبيق المعايير الدولية في مجال المؤسسات العقابية والإصلاحية، لتعزيز التواصل بين النزيل وأسرته من خلال الزيارات المقررة والاتصالات الهاتفية والمرئية، وفقا لما تقتضيه اللائحة في هذا الشأن، وكذلك اتصالات استثنائية عند الحاجة إليها. وأشار إلى تمكين النزيل من الحصول على جميع حقوقه كمواطن، مثل تجديد الهوية، تجديد جواز السفر، عمل توكيل رسمي، استكمال الدراسة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.

برامج تأهيلية وثقافية

وأشار العريفي إلى تنظيم سلسلة من الفعاليات للنزلاء تشمل تقديم محاضرات دينية وثقافية ومشاركة النزلاء في مسابقات كبرى مثل حفظ القرآن الكريم وتجويده، بجانب البرامج والدورات التأهيلية والإصلاحية التي ترفع من كفاءة النزلاء وتساهم في تحسين سلوكهم.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي النقلة النوعية التي أشار إليها العريفي؟

النقلة النوعية هي التعديلات على اللائحة التنفيذية لقانون مؤسسة الإصلاح والتأهيل التي تركز على رعاية النزلاء والتوسع في الخدمات المقدمة.

ما هي الأنشطة الجديدة التي يمكن للنزلاء ممارستها؟

النزلاء يمكنهم ممارسة الأنشطة الرياضية التي تحددها مؤسسة الإصلاح والتأهيل وتوفير الأماكن والمعدات اللازمة لذلك.

هل تتخذ الإدارة إجراءات لضمان حقوق النزلاء في ممارسة شعائرهم الدينية؟

نعم، تتخذ الإدارة الإجراءات اللازمة لضمان حقوق النزلاء في ممارسة شعائرهم الدينية، مثل شعائر عاشوراء، بكل يسر وسهولة وفقًا للضوابط.

ما هي حقوق النزلاء الأخرى التي تضمنها الإدارة؟

الإدارة تضمن حقوق النزلاء في التجديد الوثائق الرسمية، والتواصل مع الأهل، واستكمال الدراسة وغيرها من الحقوق.



اقرأ أيضا